تعيش سوزان في ألمانيا مع زوجها، وهي أم مشغولة وتعمل في عيادة طبية.

منذ أكثر من 16 عاماً تم تشخيص حالتها بالأرتكاريا المزمنة العفوية لم تمرّ بالأعراض في السنوات الثلاث الأخيرة، وفجأة عاودتها الحكة وبدأ التورم في الظهور. تعلمت سوزان كيف تخفي الجلب على رجليها والتعامل مع الحكة القاسية المؤثرة على تركيزها وقدرتها على مواصلة عملها.

يتمثل جمالها في صبرها وحكمتها ومثابرتها وهو ما لا يتأتي سوى بالتجربة.