فرناندا مهندسة معمارية تقطن في البرازيل. وهي زوجة وعلى وشك أن تكون أماً.

تتعايش فيرناندا مع الأرتكاريا المزمنة العفوية (CSU) منذ 16 عاماً. فبعد 12 عاماً من التفشيات المستمرة والاستيقاظ بحالة من صعوبة التنفس، وجدت في نهاية المطاف طبيباً استطاع تشخيص حالتها.

بعد أن تأثرت نوعية حياتها لفترة طويلة، بدأت فرناندا الآن علاجاً ساعد في تحسين أعراضها. تتطلع هي وزوجها حالياً لاستقبال مولودهما الأول .