تبلغ إليف من العمر 31 عاماً وتعمل في شركة خاصة مديرة قسم التحكم في الجودة.

مرّت إليف التي تم تشخيص حالتها بالإصابة بالصدفية منذ 13 عاماً، بكل خرافة وكل فهم خاطئ ومفهوم مغلوط بشأن حالتها.

وهي على علم تام بالعائق الذي شكله جلدها فيما بينها وبين من حولها.